في 30 آب (أغسطس) الحالي، يفتتح الفنان البصري والمخرج اللبناني أكرم زعتري (1966 ــ الصورة) معرضه الجديد «النافذة الثالثة» (بين السابعة والتاسعة مساءً) في غاليري «صفير زملر» (الكرنتينا ــ بيروت)، حيث يستمرّ لغاية 5 كانون الثاني (يناير) 2019. عبر عدد كبير من المعروضات المنوّعة بين الصور الفوتوغرافية واللوحات وغيرهما، يقدّم ابن مدينة صيدا «مراجعة لتاريخ تحلّل (disintegration) المشاهد الظاهرة في الصور». يشرح زعتري في اتصال مع «الأخبار» أنّ «كلّ ما يصيب الصور (نتيجة ظرف معين أو خلل ما أو غيرهما) يعدّ أداة فنية أو وسيطاً بحدّ ذاته يولّد سردية جديدة لتاريخ أو معنى اللقطة، تماماً كالجروح التي تصيب البشر مثلاً». يتخلّل الحدث عرض فيلم On Photography Dispossession and Times of Struggle (عام 2017 ــ 37 د) حيث قابل زعتري أشخاصاً فقدوا صورهم بسبب الحروب.

وفي 21 أيلول (سبتمبر) المقبل، يلقي الشريك المؤسس لـ «المؤسّسة العربيّة للصورة» محاضرة في «أشكال ألوان» (جسر الواطي ــ 20:30) حول المعرض، يليها حوار معه. اللقاء بعنوان Against Photography، وهو عنوان الكتاب الذي أصدره أكرم أخيراً، ويندرج في سياق عمله على «توسيع رؤية الناس للصورة الفوتوغرافية، التي تتخطىّ الصورة المطبوعة… وإطلاع هؤلاء على تاريخ آخر مسجّل ضمن جسم الصورة، بعيداً من المعلومات التي تحتويها اللقطة نفسها. قد يكمن الأمر في معلومة موجودة على الخلف أو في شائبة ما...».

* «النافذة الثالثة»: من 31 آب لغاية 5 كانون الثاني ــ من الإثنين إلى السبت ــ من الساعة 11:00 لغاية 19:00 ــ غاليري «صفير زملر» (بناية طنوس ــ الكرنتينا ــ بيروت/ ط 4). للاستعلام: 01/566550