للسنة الرابعة على التوالي، تحتضن بيروت «أسبوع عالمي لسوريا» (بدءاً من اليوم)، إذ تستضيف ستّ حفلات موسيقية رئيسية، في فضاءات مختلفة، يشارك فيها موسيقيون من بلدان مختلفة: هولندا، ألمانيا، فرنسا، سويسرا، سوريا ولبنان... يرمي هذا الحدث السنوي إلى دعم الإبداع، وخلق مساحات مشتركة بين الفنانين، ولا سيّما بين السوريين والموسيقيين العالميين.


وستتوزع الفعالية على 11 مدينة حول العالم، وتتضمن الى جانب الحفلات الموسيقية، ورش عمل في هذا المجال. وكما جرت العادة، يدشن الحدث في «الجامعة الأميركية» في بيروت (20:00 ـــ قاعة Assembly Hall) مع أوركسترا «فانفار دو لو»، بمشاركة الفنان السوري ـــ الدانماركي إبراهيم كيفو، على أن تحتضن حانة «مزيان» غداً (20:30) أمسية تمزج بين الروك والجاز ويقدمها موسيقيون محليون وعالميون. وفي «الجامعة الأميركية» أيضاً وعلى مدى يومين متتاليين (8 و9 تموز/ يوليو)، ستقام حفلتان موسيقيتان: الأولى (20:00)، تحييها الألمانية ـــ الصربية كارولينا ايك، والفنان السوري كنان أدناوي، والثانية (9/7 ـــ س: 20:00)، تقدمها مجموعة موسيقيين هولنديين، تحت عنوان «تحت السطح». الختام في «الأميركية» أيضاً (16/7 ـــ س: 20:30)، مع حفلة مشتركة تتعاون فيها «الجامعة الأنطونية» مع «بيت الموسيقى» (النجدة الشعبية اللبنانية)، يحييها الموسيقي نداء أبو مراد (كمان) وهياف ياسين (السنطور).

* «أسبوع عالمي لسوريا»: بدءاً من الليلة حتى 16 تموز (يوليو) ـــ فضاءات مختلفة من بيروت ـــ syrianmusiclives.com/globalweekforsyria