شهدت غاليري «أجيال» (الحمرا)، أمس الخميس افتتاح معرض Woman in a Stream للبنانية ناديا صفي الدين (1973)، والذي يستقل الزوّار حتى 12 أيار (مايو) المقبل. في أحدث لوحاتها اللوحات، تنوّع صفي الدين التي تتخذ من بيروت مقرّاً لها في المواضيع التي تتناولها، محوّلة التركيز من شخصيات جميلة ومشوهة وبالكاد مرئية، إلى شيء آخر (منظر طبيعي؟) أكثر تجريدية بالتأكيد. لا تزال البورتريهات والعري تشكّل نصف الأعمال المعروضة، لكن الانتقال إلى الأسلوب الجديد يشير إلى أن الفئات الثلاث التي تندرج ضمنها اللوحات ليست أنواعاً منفصلة بالمعنى الكلاسيكي. من خلال تقنية impasto، تبدو كل لوحات صاحبة معرض Elegy (عام 2015) مشبّكة بواسطة العلاقة الجدلية بين التعبيرية والتجريدية والتشكيل.


*Woman in a Stream لناديا صفي الدين : حتى 12 أيار ــ غاليري «أجيال» (شارع عبد العزيز ــ الحمرا/ بيروت). للاستعلام: 01/345213