شُيّع الزميل وسام متّى (43 عاماً) إلى مثواه الأخير، عصر يوم أمس في كنيسة الصعود - ضبية، وسط حضور كبير لأصدقائه وزملائه ومحبيه، ممن شاركوا أسرته حزنها على رحيل وسام الذي شكّل صدمة لكل من عرفه.

(هيثم الموسوي)

وسام الذي عرف بمهنيته العالية وبخفة ظلّه وحبه للقاهرة وموسكو، كان عمل في جريدة «السفير» لعشر سنوات وإلى حين إغلاقها في نهاية عام 2016. وقبل أن ينضم إلى مجلة «180 بوست» التي كان جزءاً من هيئة تحريرها منذ تأسيسها وحتى رحيله، كانت له مساهمات عدة في «الأخبار». كما ساهم في إطلاق مواقع إلكترونية عدّة من بينها «المسكوبية» و«بوسطجي» و«المراسل»... وعمل مراسلاً لوكالة «سبوتنيك» الروسية في بيروت منذ عام 2016. وفي العام نفسه، حاول «إعادة إحياء» قسم الأخبار في إذاعة «صوت الشعب» كما تولى إدارة تحرير مجلة «النداء» لفترة محدودة.