عقدت لجنة الاقتصاد النيابية، يوم أمس، جلستها الرابعة لمناقشة قانون المنافسة ومنع الاحتكار بحضور المحتكرين أنفسهم، ومن بينهم رئيس «الهيئات الاقتصادية» الوزير السابق محمد شقير. ولدى طرح مسألة الوكالات الحصرية وضرورة إلغائها، احتدّ شقير رافضاً المسّ بهذه الوكالات "التي تشبه علاقة الوالد بابنه وقد ربّاها أصحابها خلال عشرات السنوات». وردّ النائب جهاد الصمد على شقير بالقول إن شقير والذين يمثلهم «لا يشبعون». كذلك كان للنائب فادي علامة ردّ في الإطار عينه. إلا أن ذلك لم يمنع شقير من التعقيب بأن قانون المنافسة شيء والوكالات الحصرية شيء آخر، والمسّ بها سيخلق ثورة في البلد، خصوصاً لدى أبناء طائفة معينة، في إشارة الى المسيحيين.


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا