أصدرت المحكمة العسكرية حكمها في ملف الرشى في الكلية الحربية على عدد من المتهمين. فقضت بسجن الرائد المتقاعد أحمد الجمل سنتين مع تغريمه ٥٠٠ مليون ليرة وطلب الحجز على أملاكه عبر إبلاغ النيابة العامة التمييزية، علماً بأنّ الجمل لم يحضر الجلسة لسفره إلى الولايات المتحدة. كما أصدرت أحكامها بسجن باقي السماسرة بين ٣ أشهر وسنتين، فيما اكتفت بمدة توقيف أهالي التلامذة الضباط. وقد أسند إلى المحكوم عليهم جرم مخالفة الأنظمة المتعلقة بمباريات الدخول إلى الكلية الحربية وأخذ مبالغ مالية غير واجبة لأنفسهم أو لغيرهم بقصد السعي لإدخال أبناء المدعى عليهم حسام ز. وأحمد ف. وحسن س. إلى الكلية الحربية وبقصد التأثير في مسلك السلطات.


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا