بذريعة الضرورات الأمنية، اعتذر حاكم مصرف لبنان رياض سلامة عن عدم المثول أمام النائب العامّ الاستئنافي في جبل لبنان غادة عون، التي استدعته للاستماع إلى إفادته في قضية «تهريب» الدولارات المخصّصة لاستيراد السلع «المدعومة»، أول من أمس. وعلمت «الأخبار» أن مسحاً أمنياً أجري في محاولة لكشف إمكانية قدوم سلامة من دون إثارة أيّ جلبة، لكن تبيّن أن ذلك غير ممكن، ولا سيما أنّ هناك عدداً من الأشخاص قد حضروا للاحتجاج ضد سلامة في حال قدومه. وقد أبلغ وكيل الحاكم المحامي شوقي قازان القاضية عون أنّ سلامة مستعد للمثول أمام القاضية عون للإدلاء بشهادته على أن لا يكون هذا الاستدعاء علنياً ومسرّباً في الإعلام حرصاً على أمنه الشخصي.

واستمعت عون إلى إفادة مدير العمليات في مصرف لبنان، مازن حمدان، بشبهة سوء استخدام دولارات مصرف لبنان لدعم السّلع الأساسية، علماً أنّ ذلك يأتي في سياق استكمال التحقيق الجاري مع نحو ٣٤ صرّافاً. كما كانت عون قد استمعت إلى نقيب الصرّافين محمود مراد ورئيس لجنة التدقيق في مصرف لبنان كمال الأمين.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا