بعد أقل من 10 أيام على «الخطأ القاتل» في مباراة الدخول إلى الكليات الطبية في الجامعة اللبنانية، أعلنت أمس كلية الفنون الجميلة والعمارة نتائج مباراتها التي شابها خطأ في احتساب علامة مسابقة الرياضيات في اختصاص الهندسة المعمارية، وهي مادة رئيسية. الخطأ نفسه تكرر في كل فروع الكلية، إذ نال الطلاب علامات تفوق العلامة القصوى وهي 40، فمنهم من أخذ مثلاً 59 من 40 أو 51 من 40 أو 47 من 40 أو 44 من 40.

وبحسب مصادر متابعة في الكلية، علّقت اللجنة الفاحصة في الاختصاص النتيجة على الجدار، وعاد أعضاؤها أدراجهم قبل اكتشاف الخطأ، ومن ثم جرى الاتصال بهم للحضور إلى الجامعة مجدداً وتصحيحه وإعلان النتيجة النهائية. وسألت المصادر عمّا «إذا كان مسموحاً في مؤسسة عريقة مثل الجامعة اللبنانية بأن يحصل مثل هذا الخطأ الفادح الذي يجعل المراقب يشكك في كل النتيجة وفي النجاح والرسوب في المباراة في الاختصاص».
لكن في حوزة عميد الكلية، محمد حسني الحاج، رواية مختلفة، إذ أوضح أن الكلية تعتمد منذ 15 عاماً نظام الـ Barcode، وما حصل أن العلامة التي وضعت على المسابقة كانت من 40 وعندما جرى نقلها على النظام بواسطة الكومبيوتر حصل خطأ في احتساب coefficient. وبدلاً من أن تنقل العلامة نفسها ضربت باثنين، «وهذا خطأ بسيط يمكن أن يحصل في أي لحظة، وقد صحح على الفور ولم يحدث أي خلل في ترتيب الناجحين». الحاج نفى أن تكون «النتيجة قد أعلنت للطلاب أصلاً كي يشكك في النجاح والرسوب، ولم يكن هناك طالب نجح ومن ثم رسب أو بالعكس. لكن يبدو أن أحد الموظفين في قسم التصوير سرّب الجداول عبر الواتساب لصديقه الذي ترشحت ابنته للمباراة ليبشّره بنجاحها، قبل التدقيق في النتيجة وإصدار النسخة النهائية، وقد فوجئت شخصياً بهذا الأمر».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا