أعدّت مجموعة البنك الدولي بالتعاون مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في لبنان تقريراً بعنوان «تقييم سريع للأضرار والاحتياجات في بيروت» يقدّر قيمة الأضرار والخسائر الناتجة عن انفجار مرفأ بيروت بنحو 8٫1 مليار دولار في الحدّ الأقصى، وقيمة الاحتياجات الضرورية للقطاع العام لإعادة الإعمار والتعافي بنحو 2٫2 مليار دولار كحدّ أقصى.

يميّز التقرير بين نوعين من الخسائر: الخسائر المادية الناتجة عن الانفجار (المشار إليها في الجدول بكلمة «أضرار»)، والخسائر المرتبطة بالإنتاج والدخل في القطاعات الاقتصادية (المشار إليها في الجدول بكملة «خسائر»). ويتضمن أيضاً تقييماً لاحتياجات النهوض والتعافي.
يقدّر التقرير قيمة الأضرار بين حدّ أدنى يبلغ 3٫8 مليارات دولار، وبين حدّ أقصى يبلغ 4٫6 مليارات دولار يتركّز غالبيتها في قطاع السكن والثقافة، وبقيمة أقلّ في قطاعات السياحة والتجارة والصناعة.
وتقدّر الخسائر الناجمة عن «الغياب المؤقت للموجودات المتضرّرة» وفق التعريف الوارد في التقرير، بين حدّ أدنى قيمته 2٫9 مليار دولار، وحدّ أقصى قيمته 3٫5 مليارات دولار، وهذه أيضاً تترّكز في غالبيتها في قطاع السكن وقطاع النقل والمرافئ، وقطاع الثقافة.
أما احتياجات النهوض والتعافي وإعادة الإعمار، فهي تقدّر بين 1٫8 مليار دولار وبين 2٫2 مليار دولار من ضمنها حاجة سريعة تصل إلى 760 مليون دولار في مهلة لا تتجاوز كانون الأول 2020.



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا