أشار عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن فضل الله إلى أن «قرار المحكمة الدولية لا يعنينا، ولا أي تفاعلات ناجمة عنه». وفي حديث إلى قناة «الميادين»، قال إنه «بوعي الناس استطعنا تجاوز الفتنة وجر البلد إلى ما لا تحمد عقباه، فقد شاهدنا على شاشات التلفزة من حاول الاستثمار، لكن نحن في حزب الله حريصون جداً على هذا البلد وعلى السلم الأهلي فيه».

وأضاف «هناك من يعيش على الأوهام بأنه قادر على إضعاف حزب الله ولا يدرك حجم جمهور المقاومة، وكل من يحاول استهداف المقاومة يصطدم دائماً بصلابة جمهورها». ولفت إلى أنه «ليس لدينا مشكلة في عودة الحريري إلى رئاسة الحكومة، وحتى الآن لا يوجد اسم محدد جرى الاتفاق عليه لرئاسة الحكومة»، كاشفاً أن «النائب محمد رعد التقى الرئيس الفرنسي مرتين، ونحن لم نكشف سابقاً عن أحدهما». وأشار إلى أنه «إذا كانت المساعدات مربوطة بالإصلاحات، فهذا أمر مقبول، لأن الإصلاحات أصلاً هي مطلب لنا».
وأوضح فضل الله أن الحزب «يختلف مع الوزير جبران باسيل بشأن كلامه عن أننا لا نعمل ولا نسير في مكافحة الفساد، وعلاقتنا بالتيار الوطني الحر متينة».



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا