وردت توضيحات على التقرير المنشور في ملحق «رأس المال»، يوم الإثنين الماضي، بعنوان «مجلس الإنماء والإعمار للمقاولات: 3.5 مليارات دولار لـ 14 شركة». التقرير تضمن نشر لائحة بالعقود الملزّمة للشركات وقيمتها بين 2007 و2019 مصدرها مجلس الإنماء والإعمار، إلا أن ثلاث شركات ردّت وفقاً للآتي:


• أوضح رئيس مجلس إدارة شركة البنيان حسين الموسوي إن شركته لم تحصل على عقود من مجلس الإنماء والإعمار في الجنوب بقيمة 59.9 مليون دولار، بل بقيمة 2.66 مليون دولار فقط، فيما لديه عقود بقيمة 59.91 مليون دولار في الشمال، من بينها مشروع أوتوستراد العبودية بقيمة 56 مليون دولار الذي اتفق مع المجلس على إلغائه بحسب قرار مجلس إدارة مجلس الإنماء والإعمار الرقم 669/2019.
* ورد من رئيس مجلس إدارة شركة «ورد» شريف وهبي أنه مقاول من الباطن مع مجموعة شركة الخرافي في مشروع نقل مياه الليطاني بقيمة 393 مليون دولار، وليس شريكاً لها في هذا الالتزام، وأن شركة «ورد» تعاقدت مع شركة الخرافي بصفتها تملك معدات والكادر الفني والخبرة اللازمة لتنفيذ جزء من الأشغال المطلوبة، وأنه ليس شريكاً، وكذلك الأمر مع شركة STFA.

• جاء من المحامي إدغار الطحان بوكالته عن حسان بشراوي توضيح يشير إلى أنه لا تربطه علاقة بشركة غلوبال انتر المذكورة ضمن الترتيب 81 للشركات التي فازت بعقود بقيمة تقل عن 10 ملايين دولار، وأن الشركة التي يملكها بشراوي لم تكن يوماً مصنّفة لدى مجلس الإنماء والإعمار، كما أنها لم تتقدم بأي ملف التزام أو مناقصة منذ تاريخ تأسيسها حتى اليوم.