قال حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، في حديث نقلته وكالة «رويترز» إن المصرف المركزي لن يباشر العمل في مقترح استبدال سندات «يوروبوندز» المستحقّة في العام الجاري 2020، قبل أن تتخذ الحكومة قراراً في هذا الشأن.

وكان المصرف المركزي قد اقترح أن يقوم اللبنانيون الحاملون لسندات «يوروبوندز» تستحق خلال هذا العام، بينها سندات بقيمة 1.2 مليار دولار تستحق في آذار المقبل، باستبدال تلك السندات بأخرى طويلة الأجل.
ونقلت «رويترز» في وقت سابق اليوم، عن مصدر وصفته بأنه «مطّلع»، قوله إن وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل، طلب من حاكم المصرف المركزي إرجاء مبادلة مقترحة لسندات «يوروبوندز» مستحقة في عام 2020، بعد تحذير من وكالات للتصنيف الائتماني من أنها قد تشكل «تعثراً انتقائياً».
وقال المصدر إن وزير المالية أوضح في رسالة إلى سلامة، أن الحكومة بحاجة إلى أن تتخذ أولاً قراراً حول كيفية تمويل سنداتها المستحقة في عام 2020، مضيفاً أن خليل أقر بحق المصرف المركزي في إدارة محفظته من السندات لكنه طلب إرجاء المبادلة، التي سيحصل بموجبها حائزو الدين المحليون على سندات أطول أجلاً، بسبب الآثار المحتملة على التصنيف السيادي.