تعليقاً على ما نشرته «الأخبار» في عددها الصادر يوم السبت ٢٦ كانون الثاني ٢٠١٩ في تحت عنوان «دعاوى حمادة على المدارس صوريّة»، نؤكد أن ما تناول مدرسة الحكمة مار يوحنّا في برازيليا - بعبدا لا يمتّ إلى الحقيقة بصلة. ومدرستنا لم تخالف القانون حتى ترفع عليها وزارة التربيّة دعوى قضائيّة. فاقتضى التوضيح.

دائرة الإعلام والتواصل في مدرسة الحكمة ــ برازيليا