ميرا (في حديثها إلى إيلا): إن كنتِ سترسمينني، أريد أن أبدو كسيدة أنيقة. لا ترسميني وأنا أرتدي هذا السروال الفضفاض.

القابلة القانونيّة: هل هو صبي أم فتاة؟ هذا هو أوّل سؤال نسمعه عندما نجري التصوير بالموجات فوق الصوتية. إن كانت المرأة حاملاً بفتاة، فقد يؤدّي ذلك إلى توترات مع أفراد عائلتها، ولذلك نقول دائماً إننا لا نعرف جنس المولود. أخبرها أن الأولوية هي لصحة الطفل وأريها جسمه وقدمَيه ويديَه ووجهه، وأطلب منها الاستماع إلى دقّات قلبه. ما زلت أشعر بالسعادة في كل مرة أساعد سيدة على وضع مولودها. لكن الأمر قد يكون صعباً للغاية. رأيت في إحدى المرات فتاة تبلغ 12 عاماً حاملاً بطفلها الثاني.