منذ تأسيسها، دأبت «الأخبار» على تكريس حيّز أساسي للحياة الثقافية والإبداعية في لبنان والعالم العربي. وضمن هذا الحيّز كان للموسيقى ولا يزال النصيب الأكبر فوق صفحاتنا. لقد قدّمنا باعتزاز معظم التيّارات والتجارب الشابة، وواكبنا إنتاج الفنّانين المكرّسين وأعمالهم على اختلافها. ابتداءً من أمس، قررنا أن نطلق مبادرة جديدة، تحت عنوان عريض هو «ليالي الأخبار». كل شهر سنختار فنّاناً يحبّه التحرير ويؤمن بتجربته، أو فرقة أو مجموعة طبعاً، ونقدّمه لقرّائنا ولجمهور المدينة في أحد الأماكن المناسبة في بيروت. نعدكم منذ الآن بأن تكون الخيارات منوّعة، في الغناء والموسيقى، بحيث تشمل كل المدارس والاتجاهات والأجيال، وترضي مختلف الأذواق والحساسيّات، من الراب إلى الجاز، ومن الأغنية الجديدة إلى الطرب الأصيل.

أمس، استهللنا المشوار مع مبدع يمثّل حالة خاصة في المشهد الثقافي العربي. في DRM (الحمرا ــ بيروت)، قدّم خالد الهبر (الصورة) مجموعة كبيرة من الأغنيات التي يعرفها الجمهور جيّداً مثل «سنديانة حمرا»، «شارع الحمرا»، «رنا»، و«صبحي الجيز»، إضافة إلى أخرى لم يغنّها منذ سنوات طويلة منها «أبو عجقة»، «بسيطة»، «عَ جناح البيارق»، و«في حالة الاحتضار الطويلة». لم يكن الهبر الوحيد الذي غنّى أمس، بل أدّى الفنان اللبناني عباس شاهين أغنيتين هما: «مش هيّن»، و«آه يا ديني». إلى اللقاء في الشهر المقبل!