كل الأصوات اليوميّة المحيطة بنا قد تصبح مصدر إلهام لهذه الفرقة من الصوت الحماسي لمعلّق مباراة كرة القدم، إلى نغمات الهواتف الخليوية، وبعض الأصوات الكلاسيكية، وأصوات الحيوانات وخوار البقر! قد يبدو ذلك فكاهياً بعض الشيء. لكن أعضاء الفرقة الثلاثة يتمتعون بقدرة مدهشة على توليف هذه الأصوات اليومية وحتى المزعجة مع الموسيقى عبر استخدام بعض التقنيات الجديدة.
حسناً، إنها فرقة Tin Men and The Telephone الآتية من أمستردام لتحطّ رحالها في «مترو المدينة» عند التاسعة والنصف من مساء اليوم. الفرقة الهولندية تتألّف من توني رو (بيانو - إلكترونيات) ولوكاس دولز (دوبل باص) وبوبي بيتروف (درامز) الذين تخرجوا من «كونسرفتوار أمستردام»، ونشأوا وسط جو من الموسيقى الكلاسيكية الحديثة والجاز المعاصر والإيقاعات البلقانية والهيب هوب ليتوصّلوا إلى نوع من الجاز التجريبي. أما أحد أهم عناصر الفرقة إلى جانب الموسيقى والأصوات اليومية، فهي التجهيز البصري والفيديو الذي يرافقها أثناء العرض، إذ تعرّف الفرقة عن نفسها بأنها «عرض موسيقي متعدد الوسائط». باستخدامها هذه الوسائط، تستطيع الفرقة التقرّب أكثر من الناس وحياتهم لتقدّم عرضاً متكاملاً. في عام 2010، أصدر الثلاثي ألبومهم الأوّل Moetjenou؟! وبعد عام أطلقوا ألبومهم الثاني Very Last Christmas (2011) الذي أعادوا فيه تنسيق بعض أغنيات الميلاد الكلاسيكية والمعروفة بطريقتهم الخاصة. في انفتاحه على التجارب الجديدة والتجريبية محلياً وعالمياً، يعرّفنا «المترو» بالفرقة الهولنديّة التي أحيت أخيراً حفلة في «مسرح البلد» في عمان، مقدّمةً ليلة جاز مختلف سيشاهدها الجمهور البيروتي الليلة.




Tin Men And The telephone: 9:30 مساء اليوم ــ «مترو المدينة» (الحمرا ـ بيروت) ـ للاستعلام: 70/309363