«رنين الروح» في بشرّي

يبدو أن تعثُّر المهرجانات السياحية الصيفية، بين تلك التي قدّمت دورةً رمزية وتلك التي غابت كلّياً هذه السنة، فسح مجالاً لتجارب محلية لملء جزء من الفراغ الموسيقي الحي لهذا الموسم. وبما أنّ تكييف صالة في بيروت وعلى الساحل، بات أمراً مكلفاً مادياً أو غير متوافر أصلاً، بات الاتكال على الله، وعلى «مكيِّفاته» الطبيعية، رهاناً مناسباً، لا يتعرّض للأعطال ولا يكلّف قرشاً واحداً.


لهذا السبب، ربما نرى ازدهاراً في الريف لناحية الأمسيات الموسيقية، كتلك التي تشهدها الليلة بشرّي (أعالي شمال لبنان) وغداً بسكنتا (أعالي المتن الشمالي/ انظر الخبر أدناه). في «كنيسة دير مار يوسف» للرهبانية الكرملية، تُقام أمسية كلاسيكية غربية بعنوان «رنين الروح» للثنائي فريد رحمه (الصورة ــ ريكوردر أو الفلوت التي كانت رائجة في عصر الباروك) وميشال دريبي (هاربسيكورد) ببرنامج هجين لناحية المؤلفين، إذ نسمع أعمالاً من حقبتَي الباروك والكلاسيك لأسماء شديدة الشهرة (باخ ونجله كارل فيليب إيمانويل وتيليمان وفريسكوبالدي) وأخرى مغمورة جداً (غوتفريد فينغر وجان دي لا بار). يضاف إلى هذه الباقة، بعد نحو ثلاثة قرون تاريخياً وبعد الانتقال من أوروبا إلى لبنان جغرافياً، عمل للمؤلف اللبناني المعاصر إيليا كوسا، تشارك في تقديمه مابيل طوق كحكواتية، إذ يتخلّل العملَ نصوص مقروءة (وهذا رائج في الكلاسيك المعاصر).
* أمسية «رنين الروح»: اليوم الجمعة ــ س: 19:00 ــ «كنيسة دير مار يوسف» (بشرّي ــ شمال لبنان). الدعوة عامة.

… وكلاسيك في بسكنتا
في بشرّي أمسية كلاسيكية الليلة، وفي بسكنتا أخرى من الفئة نفسها (كنيسة القديس يوسف)، رغم الاختلاف في هوية البرنامج. الموعد من تنظيم «نادي الموسيقى الكلاسيكية في الجامعة الأميركية» بالتعاون مع بلدية بسكنتا و«برنامج زكي ناصيف للموسيقى»، ويغطّي أربعة قرون من الموسيقى الكلاسيكية الغربية، من عصر النهضة مع أحد رموز تلك الحقبة جوسكان دي بريه، وصولاً إلى مطلع القرن العشرين مع عمود الانطباعية الفرنسية كلود دوبوسي، مروراً، كرونولوجياً، بهاندل وباخ وموزار وبيتهوفن ومندلسون وبرامز ودفورجاك وفرانك وفوريه.


بالإضافة إلى لفتة نحو التجارب المحلّية المعاصرة في هذا المجال، من خلال إدراج عمل للمؤلف الشاب وئام حدّاد (الصورة ــ 1997). أما لناحية الفئات والتركيبات، فالبرنامج شديد التنوّع أيضاً، إذ يطاول، تحت مظلة موسيقى الحُجرة بشكل عام، الأعمال الإنشادية الجماعية والغنائية المنفرِدة والآلاتية المصغّرة وثنائي البيانو (أعمال لآلتَي بيانو) والبيانو المنفرد، علماً أن عدداً من الأعمال يُقدّم بتوليفة موسيقية مختلفة عن الأصل. يشارك في الأمسية عزفاً أو إنشاداً مجموعة من الموسيقيين والمغنين، يلتقون هنا، يتناوبون هناك، وينفردون أحياناً، لأداء البرنامج الذي يتألّف من دزّينة محطات معظمها من كلاسيكيات الريبرتوار وأشهرها.
* أمسية موسيقى كلاسيكية: غداً السبت ــ س: 19:00 ــ «كنيسة القديس يوسف» (بسكنتا/ المتن الشمالي). الدعوة عامة.

ليلتنا من ليالي العمر
تحية لزكي ناصيف (1916ــ 2004/ الصورة)، أحد عمالقة الفنّ اللبناني والعربي، يحيي الفنان اللبناني زياد سحّاب، بعد غدٍ الأحد حفلة في NOW Beirut (الأشرفية). خلال السهرة المرتقبة، سيغني زياد ويعزف على عوده، بمرافقة فرقة موسيقية مؤلفة من مايك غنيمة (كونترباص)، هادي عيسى (أكورديون)، خليل البابا (كمنجة)، شارلي فاضل (إيقاعات) ورائد بو كامل (إيقاعات وناي).


أما البرنامج، فيتضمن أعمالاً عدّة من ريبيرتوار الفنان الراحل، وهي: «يا ليلى»، «في وردة»، «ليلتنا من ليالي العمر»، «راجع يتعمّر لبنان»، «طلّوا حبابنا»، «اشتقنا كتير»، «عَ دروب الهوى»، «حبايبنا حوالينا»، «مهما يتجرّح بلدنا»، «فراشة وزهرة»، «دقة ودقة»، «اشتقنا ع لبنان»، «يا عاشقة الورد» وغيرها.
* تحية لزكي ناصيف: بعد غدٍ الأحد ــ س: 21:00 ــ NOW Beirut (شارع سليم بسترس ــ الأشرفية/ بيروت). للاستعلام: 01/211122

المتصوّفة يتجلّون في سبيرز
عشّاق الموسيقى الصوفية على موعد، بعد غدٍ الأحد مع «تجلّي صوفي» (الصورة) في «استديو لبن» (زيكو هاوس)، ضمن أنشطة «مهرجان سطوح الوصل» المستمرة حتى نهاية هذا الشهر. أُسّست الفرقة في عام 2015، وهي ثمرة تعاون بين موسيقيين سوريين ولبنانيين مقيمين في بيروت، هم: زكريا العمر (غناء وعود)، عبدالله جطل (إيقاع)، طارق بشاشة (كلارينيت)، راغد نفّاع (تشيلّو) وربيع السيّد أحمد (تشيلّو).


تقدّم الفرقة موسيقى صوفية معاصرة وتغني نصوصاً لكبار الشعراء الصوفيين. في رصيد «تجلّي صوفي» حالياً 20 مقطوعة أصلية من تأليف أعضائها، منها «ألف»، «أرواح ما بعد منتصف الليل»، «كان» و«رشف الكؤوس» التي ستقدّمها خلال السهرة. تدمج الفرقة غالباً الموسيقى مع أشعار متصوفين وزاهدين معروفين، أمثال جلال الدين الرومي وابن الفارض وابن عربي ورابعة العدوية، ساعيةً من خلال موسيقاها إلى خلق نوع من «التواصل الروحي والتعبير عن الإيمان بالله والعشق وإيصال الجمهور إلى حالة من النشوة الروحيّة»، على حدّ تعبير أعضائها.
* حفلة «تجلّي صوفي»: بعد غدٍ الأحد ــ س: 21:00 ــ «استديو لبن» (زيكو هاوس ــ سبيرز/ بيروت). للاستعلام: 70/445806