صعّدت كوريا الشمالية من لهجتها حيال الولايات المتحدة الأميركية، بعد عرض برومو الفيلم الكوميدي The Interview (إخراج سيث روغن، وإيفان غولدبرغ)، الذي يُجسّد كيم جونغ أون. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية لـ«وكالة الأنباء المركزية» في البلاد إن عرض الفيلم سيكون «إعلاناً للحرب، وعملاً إرهابياً»، مشدداً على أنّه في حال السماح بعرضه، فـ«سنتخذ إجراءات لا ترحم».


العمل من بطولة جيمس فرانكو، وروغن، إذ يؤديان دورَي مقدّم ومنتج برنامج، يتلقيان دعوة لمقابلة كيم جونغ أون، لكن «الاستخبارات المركزية الأميركية» (CIA) تجندهما لاغتياله، علماً بأنّ الفيلم سيُعرض في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.