ما زالت «مدينة الأموات» في تونا الجبل في محافظة المنيا (وسط مصر)، مقصداً للسيّاح، خصوصاً الأجانب. فهي تحوي مئات المومياوات المحنّطة لـ «الحيوانات المقدّسة».



ووفقاً لبيانات وزارة السياحة، فإنّ هذه المنطقة الأثرية تضمّ مقابرَ منحوتة في الصخر تحت الأرض لدفن طيور أبو منجل وقرود البابون المقدّسة في الحضارة الفرعونية، بعد تحنيطها. وقد اكتُشفت على يد العالم المصري سامي جبرة، ليتّضح من خلال المسح الأثري أنّ تاريخ تأسيسها يعود إلى الفترة الممتدّة بين عامَي 300 و350 قبل الميلاد. كما أنّها تُعدّ المنطقة السياحية الأشهر نظراً إلى غرابة وطرافة محتوياتها. (أحمد السيّد ــ الأناضول)