تلقّى «متحف بيكاسو» في باريس ثمانية أعمال لم تعرض من قبل، منحتها ابنة الفنان الإسباني مايا للدولة الفرنسية. وخلال مؤتمر صحافي أقيم أخيراً بحضور وزيرة الثقافة روزلين باشلو ووزير الاقتصاد برونو لو مير، كُشف النقاب عن إحدى هذه القطع وهي لوحة تكعيبية بالأبيض والأسود تعود للعام 1938. يحمل العمل اسم «طفل المصّاصة الجالس على كرسي»، وتمثّل على الأرجح مايا في طفولتها، على ما كشف حفيد الفنان، أوليفييه فيدماير بيكاسو، الذي حضر المؤتمر إلى جانب شقيقته ديانا. هذه القطع جزء من المجموعة العائلية التي منحتها إلى المتحف الابنة الأولى لبيكاسو من ماري-تيريز والتر التي تعرّف عليها الفنان سنة 1927. تضمّ المجموعة ست لوحات ومنحوتتين. وتنضمّ هذه الأعمال إلى المحفوظات الواسعة جداً التي يحتضنها «متحف بيكاسو» منذ عام 1985 وهي ستعرض كلّها للجمهور اعتباراً من نيسان (أبريل) 2022.


(أ ف ب )