تحت عنوان «تسكّع في ذاكرة بيروت»، يدعو الشاعر اللبناني الفرنكفوني أنطوان بولاد (الصورة)، يوم الاثنين المقبل، الراغبين إلى «اكتشاف الجانب الخفي» للحيّ الذي أمضى فيه طفولته، من خلال جولة ميدانية. وكان بولاد قد تحدّث عن هذه المرحلة من حياته في كتاب «طريق الشام» الصادر عن «دار الساقي» بالفرنسية في عام 2007. لطالما أصرّ أحد أبرز الشعراء اللبنانيين الذين كتبوا قصائدهم بلغة موليير على البقاء في بلده الأم، فيما ترك المكان أثراً بالغاً على مناخات روايته وشعره.


«تسكّع في ذاكرة بيروت»: الاثنين 6 أيلول (سبتمبر) الحالي ــ الساعة الرابعة بعد الظهر ــ طريق الشام (بيروت). للاستعلام: 76/758617