يُغمَرْ الجزء الداخلي من كاتدرائية ليشفيلد في لندن بأنماط ملوّنة من الضوء خلال معرض The Great Exhibition الذي يقام في 2021 تحت عنوان Science، والمستمر لغاية 30 آب (أغسطس) الحالي. في هذا الصّرح الذي يعود تأسيسه إلى 900 عام، تتحرّك الإسقاطات الضوئية والصوتية التي تستكشف عالم العلوم، والطرق التي شكلت بها ماضينا، بالإضافة إلى التفكير في كيفية تأثيرها على مستقبلنا. يصادف الزوّار تاريخاً موجزاً ​​للعلم لم يسبق له مثيل. تنقل هذه التجربة المتعدّدة الحواس التي لا تُنسى الناس من خلال العناصر والجزيئات والحمض النووي وأعظم الاكتشافات البشرية، بينما يتأمّلون العجائب التي يتكوّن منها العالم من حولنا.


(بول إيليس ــ أ ف ب)