ضمن فعاليات الدورة السادسة عشرة من «المهرجان الدولي للسينما الوثائقية» (شاشات الواقع)، تحتضن «سينما مونتاني» في المعهد الفرنسي في بيروت، بعد غدٍ الخميس، عرض الفيلم الروائي «الهبوط» (62 د ــ 2019) بحضور مخرجه أكرم زعتري (الصورة). الشريط الذي سبق أن عُرض في «بينالي الشارقة 14» كجزء من تجهيز وفي الدورة السبعين من «مهرجان برلين السينمائي الدولي»، يستكشف أطلال مشروع سكني في الشارقة. يجد الفنانون اللبنانيون شريف صحناوي وعبد قبيسي وعلي الحوت أنفسهم عالقين في الصحراء. تتخذ تحركاتهم، إتصالاتهم واكتشافهم للموقع شكل استكشاف صوتي للمكان. تتشابه مجموعة من الإيماءات البسيطة مع البنية والفضاء والعتبة والطابع العمودي والمنظور. تعيد أفعالهم إلى الذاكرة العروض الأدائية الأولى لحسن شريف التي أقيمت في صحراء الإمارات خارج المراكز الحضرية.

يتخذ أكرم زعتري في هذا العمل من منطقة الغريفة الشعبية نقطة انطلاق له، وهو مشروع إسكان عام بني لأبناء قبيلة الكتبي في المدام بالشارقة أوائل الثمانينيات. وفي عام 1994، انتقلت الأسر إلى مساكن جديدة في المنطقة المجاورة، مخلفة وراءها، بيوتها القديمة التي غمرتها الرمال المتحركة ببطء. واليوم، تبدو الغريفة أنقاضاً.

عرض فيلم «الهبوط»: بعد غدٍ الخميس ــ الساعة الثامنة مساءً ــ «سينما مونتاني» (المعهد الفرنسي/ طريق الشام ــ بيروت). (للاستعلام: metropoliscinema.net).