أباً عن جد، ورث رجائي صندوقة مهمة ضرب مدفع رمضان في مدينة القدس المحتلة، بهدف إخبار السكان بمواعيد بدء الصيام وانتهائه. وهو يؤكد حرصه على نقل مهمّته المستمرة منذ العهد العثماني إلى أولاده. منذ سنوات طويلة، يُستخدم المدفع لإطلاق صوت انفجار، يعتمد عليه سكان عدد من البلدان، في معرفة مواعيد الصيام والإفطار، إضافة إلى الأذان من المساجد. في هذا الإطار، يقول صندوقة عن مدفعه الواقع على تلّة مرتفعة في شارع صلاح الدين الشهير: «أنا مسؤول عنه منذ 30 سنة، ورثته عن والدي، ووالدي ورثه عن جدي، فالعائلة مسؤولة عن المدفع منذ ما يقارب 130 سنة، أي منذ العهد العثماني».


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا