من دون مراعاة الإجراءات الاحترازية الخاصة بالوقاية من فيروس كورونا، احتفل الهنود في مختلف أنحاء البلاد، أخيراً، بالمهرجان الشعبي «هولي» المعروف بـ «مهرجان الألوان». يمثّل هذا الحدث الهندوسي بداية فصل الربيع، ويدلّ على انتصار الخير على الشر، فيما يتراشق المحتفلون بمساحيق ملوّنة يمتزج فيها الأصفر والأحمر والأرجواني والزهري وغيرها. وعلى الرغم من أنّ المهرجان ديني في الأساس، إلا أنّ الكثير من المدن حول العالم تبنّت فكرته، وصارت تنظّم الكثير من الأحداث المشابهة.


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا