بين الأول و15 آذار (مارس) المقبل، تتيح MARSM UK للراغبين فرصة مشاهدة وثائقي «الرجل خلف الميكروفون» (2017) لكلير بلحسين عبر موقعها الإلكتروني. على مدى 86 دقيقة، تقدّم المخرجة التونسية ــ البريطانية محطات مختصرة عن حياة جدّها الفنان الهادي الجويني (1909 ــ 1990/ الصورة) الذي لُقّب بـ «فرانك سيناترا التونسي». يروي الشريط قصة مليئة بالمشاعر الإنسانية والذكريات الجميلة التي تحملها الحفيدة عن جدّها الذي لم ترَه من قبل، كما يُبرز الموروثَ الثقافي والفني الذي تركه الجويني، مصوّراً في المقابل الألم الذي خلَّفه في قلوب أقرب الناس إليه وما لاقاه من جحود من المقرّبين منه، مع إطلالة فنية مميزة عن الموسيقى التونسية.


* عرض فيلم: بين الإثنين 1 و15 آذار ــ موقع www.marsm.co.uk

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا