«محمود ياسين: النجم الذهبي» هو عنوان الكتاب الإلكتروني الذي أصدره مهرجان «سينمانا للفيلم العربي» الذي ينظّمه «الاتحاد العام للفنّانين العرب»، وهو من تأليف الناقد سيد محمود سلام. الكتاب الذي تصدر نسخته الورقية خلال أيام، يروي مرحلة الطفولة التي عاشها الممثل المصري الراحل في بور سعيد، وانتقاله إلى القاهرة حيث درس القانون وباشر أولى خطواته الفنية على المسرح، قبل أن يطرق باب السينما ويجد فيها قبولاً عالياً جعله يتفرّغ لها لفترة طويلة. كما يعرّج على متانة علاقته بالمنتج رمسيس نجيب، وتعرّفه إلى الفنانة شهيرة التي تزوّجها في ما بعد، وكيف ذاع صيته أكثر منذ تقاسمه بطولة فيلم «الخيط الرفيع» (1971 ــ إخراج هنري بركات) مع فاتن حمامة.

في سياق متصل، لفت المخرج العماني ونائب رئيس «الاتحاد العام للفنانين العرب»، خالد الزدجالي، إلى أنّ الدورة الثانية من المهرجان التي تقام في أيّار (مايو) المقبل، خصّصت جائزة تحمل اسم ياسين، تُمنح لأفضل فيلم قصير. وأضاف: «الكتاب والجائزة هما جزء من التقدير للدور المهم للفنان محمود ياسين (1941 ــ 2020/ الصورة) في إثراء الحياة الفنية في العالم العربي، ومكانته كأحد كبار نجوم السينما المصرية، وقد خسرت الساحة الفنية الكثير برحيله».
من ناحيته، عبّر عمرو محمود ياسين عن سعادته بهذه اللفتة، فيما أوضحت اللجنة التنظيمية أنّ دورة 2021 ستقتصر على ثلاث تظاهرات: الفيلم التسجيلي القصير، الفيلم الروائي القصير وأفلام الصور المتحرّكة.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا