حين أموتُ، أحلمُ أنْ أُوَسّدَ في تابوتٍ كبير

يَسعُ كلّ ما يُبهجني وما أتوهّمُ أنني سأكون في حاجةٍ إليه:
الكتبَ التي أحببتُها، الموسيقى، الكثيرَ الكثير من الأقلامِ والدفاتر، بذورَ وأبصالَ نباتاتٍ وأزهار أتسلّى برعايتِها والتَودُّدِ إليها حيث أكون قانطاً...؛ وَ صورَ من أحببتُ وما أحببت.
إنْ كنتم حزينين على فقدانِ كلّ هذه الودائع، فلا تقلقوا!
هي لن تُدفَنَ معي
هي، كلّها وكلّها، ستواصلُ العيشَ بصحبتي.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا