ما عادَ يُفيدني التَطَلُّعُ إلى الأمام وتَرَقُّبُ طلوعُ الفجر.

كلُّ ما يعنيني الآن: التَلَفُّتُ إلى الخلف
لأعرفَ مِن أيّ جهةٍ في هذا الظلامِ السخيّ
ستأتيني طلقةُ الخاتمة.

عن الحرب والسلام/ 2

اللّيلُ أوشَكَ أنْ ينتهي، والصباحُ صارَ على مقربة.
أيها الناجون من الموت
هيِّئوا أكفانَكم واستَعِدّوا!
أنتم ماضون إليه بأقدامكم.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا