طوالَ هذا اللّيلِ الفضيل

وأنا أَدُقُّ على بابِ العالَمِ وأصرخ:
اِفتحْ لي!
طوالَ هذا الليلْ
حتى دَمِيتْ أصابعي وأحلامي، وعَمِيَ قلبي.
طوالَ هذا الليل... ليلِ الحياةِ الأَغَرّ،
حتى يَـئِـسَ الليل، واسوَدّتْ نجمةُ الليل، وضاجَ قلبُ الليلِ مِن شِدّةِ الليل،
وخَلصَ الليل حتى أشرقَ عليهِ صباحُ ليلِه الثاني...،
وتَعِبَ الليلُ... وَ لم أتعبْ.
..
أنصِتوا! أنتمُ الذي تَحرسون بوّابةَ هذا الليل، أنصِتوا!
ها أنا أَدُقّ.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا