بعد سلسلة الأزمات والكوارث التي شهدتها البلاد، آخرها انفجار مرفأ بيروت، أطلقت مؤسسات ثقافية عدّة برامج لدعم الفنون والفنانين العاملين في كلّ المجالات في بيروت وخصوصاً من تضرّر جراء الانفجار. آخر هذه المبادرات أطلقتها «جمعية زقاق الثقافية» بعنوان «لنكون ببيروت». تهدف المبادرة المموّلة من معهد «صندانس» إلى دعم الفنانات والفنانين العاملين في مجال الفنون الأدائية منها المسرح والبيرفورمانس والرقص والسيرك وغيرها بالإضافة إلى المنتجين والإداريين في هذا المجال، من أجل دعم استمراريّة الفنون الأدائية والمسرحية في بيروت. ستوفّر الجمعية منح دعم للمتقدّمين، بعد تقييم الطلبات من قِبل لجنة مختصّة، على أن يتمّ إعلام الفائزين خلال الأسبوع الأوّل من تشرين الأوّل. وقد حدّدت «زقاق» موعداً نهائياً لتقديم الطلبات في 25 أيلول (سبتمبر) الحالي. علماً أن هذه المنح التي تُراوح قيمتها بين 1000 و3000 دولار أميركي، تسعى إلى المساهمة في تعزيز إمكانات الأفراد الفنانين وكلّ العاملين في مجال المسرح وفنون الأداء المقيمين في لبنان، كلّ بحسب حاجته، وسط كل الصعوبات والتحديات التي تواجههم من أجل مواصلة الخلق الفني والعمل هنا.


* مبادرة «لنكون ببيروت» من قبل «جمعية زقاق»: الموعد الأخير للتقدّم لمنحة الدعم في 25 أيلول (سبتمبر) المقبل.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا