عن «مركز دراسات الوحدة العربية»، صدر «التنمية العربية الممنوعة: ديناميات التراكم بحروب الهيمنة» لعلي القادري (الصورة). يبحث المفكر الاقتصادي اللبناني هنا في المفاتيح التاريخية والبنيوية والعلائقية التي تفسر آليات الهيمنة الإمبريالية في العالم ودورها في إعاقة التنمية في العالم العربي، وبخاصة في العقود الثلاثة الأخيرة. يركز العمل على مجموعة مفاتيح مترابطة سببياً، استطاعت الإمبريالية الأميركية من خلالها تعزيز هيمنتها على المنطقة ونهب ثرواتها وتعميق هيمنتها على النفط، وإعادة تشكيل للطبقات الحاكمة العربية وفقاً للإرادة الأميركية. ويشدّد الكتاب على استلاب أمن الطبقة العاملة الذي يشكل العمود الفقري للسيادة الوطنية في هذه المجتمعات.


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا