عندما تجبر الأفغانية «خاطرة» (23 عاماً) والدها على المثول أمام المحكمة بعد سنوات من الاعتداء الجنسي، فإنّها تخاطر بعائلتها وحريتها وسلامتها الشخصية لفضح النظام القضائي الذي يجرّم النساء المطالبات بالحماية. هذه هي قصة وثائقي «ألف فتاة مثلي» (2018 ــ 80 د) للمخرجة الأفغانية ساهرة موساوي ماني الذي يُعرض الليلة على صفحة «مسرح السرايا العربي ــ يافا» الرسمية على فايسبوك، ضمن فعّاليات «مهرجان المرأة يافوية». إنّه عمل عن معركة امرأة لإسماع صوتها، تُظهر قوة الفعل على الخوف وتحاول تقديم مثال إيجابي لابنتها وغيرها من الفتيات.


* عرض فيلم «ألف فتاة مثلي»: اليوم ــ الساعة السادسة مساءً ــ صفحة «مسرح السرايا العربي ــ يافا» الرسمية على فايسبوك

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا