ينظّم المتحف الفلسطيني، في 26 آب (أغسطس) الحالي، حلقة نقاش بعنوان «المناهج كساحة حرب: أسرلة التّعليم في القدس المحتلّة»، يشارك فيها كلّ من: أنوار قدح، هنادي قواسمي وأحمد فتيحة. يركّز الموعد على التعليم في القدس والمحاولات المستمرة لفرض المناهج الإسرائيليّة على المدارس الفلسطينية في المدينة. تستعرض الحلقة الخلفية التاريخية لمحاولة أسرلة المناهج منذ نكسة 1967، وكيف قاومها التربويون والمعلمون. ومن ثمّ ستتطرّق إلى السياق الحالي، والأبعاد المُترتّبة على ذلك بين الماضي والحاضر.


«المناهج كساحة حرب: أسرلة التّعليم في القدس المحتلّة»: الأربعاء 26 آب ــ الساعة السادسة مساءً بتوقيت بيروت ــ تطبيق «زوم».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا