الانفجار الهائل الذي هزّ العاصمة اللبنانية في الرابع من آب (أغسطس) الحالي، خلّف دماراً كبيراً في المكتبات العامّة التابعة لبلدية بيروت، في مناطق الباشورة والجعيتاوي ومونو، مُرغماً إيّاها على إبقاء أبوابها مقفلة حتى إنجاز عمليات إعادة الترميم.

وفي سبيل تحقيق هذه الغاية، أطلقت جمعية «السبيل»، أخيراً، حملة تبرّعات إلكترونية لجمع مبلغ 55 ألف دولار أميركي، آملة أن تحظى بالدعم اللازم لإعادة الحياة إلى هذه الفضاءات التي لطالما شكّلت مساحة للقاء، والحوار، وإقامة الأنشطة الثقافية، والتفاعل الإيجابي مجاناً.
وفي النصّ الوارد على الصفحة الرسمية الخاصة بالحملة، لفتت «السبيل» إلى أنّه قبل كارثة انفجار المرفأ، كان لبنان يعاني من تحدّيات كبيرة، نتيجة الأزمة الاقتصادية الخانقة غير المسبوقة التي فاقمتها جائحة كورونا وإجراءات الإقفال التي رافقتها. وختمت «السبيل» نصّها بالقول إنّ «مكتباتنا تخدم العامّة للتغلّب على مثل هذه الأوقات الصعبة.... ثابتون في التزامنا تجاه الجمهور ونتمنى العدل والازدهار للجميع». (للمشاركة في حملة التبرّعات: أنقر هنا)

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا