بعد الانفجار الذي هزّ بيروت قبل أيام، يعيش كثيرون تبعات نفسية يمكن أن تؤثّر سلباً على حيواتهم اليومية. تسبّبت هذه الفاجعة بصدمة جماعية، أرخت بظلالها على مجتمعنا وعائلاتنا وأطفالنا في جميع أنحاء لبنان. غداً الأحد، تقيم «عيادات نوفل» (Nawfal Clinics) جلسة تفاعلية مباشرة عبر حسابها على إنستغرام عن التأثير النفسي لهذا الحدث، بالإضافة إلى كيفية التعامل معه، ومتى يجب اللجوء إلى العلاج النفسيّ. يشارك في النشاط الافتراضي كلّ من مايكل خوري (معالج نفسي للثنائي والأسرة وطبيب) ولمى حمدون (معالجة نفسية للأطفال والمراهقين ــ الصورة).


جلسة تفاعلية عن الصدمة الجماعية: غداً الأحد ــ الساعة الخامسة بعد الظهر ــ حساب Nawfal Clinics
على إنستغرام

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا