مساء أوّل من أمس الاثنين، صعد الفنانان التونسيان لطفي بوشناق (الصورة) وأمينة الصرارفي والسوري عبد الله المريش على المسرح في ساحة القصبة في تونس، حيث شاركوا في إحياء حفلة تضامنية مع الشعب اللبناني بعد انفجار مرفأ بيروت، تحت عنوان «من تونس سلام لبيروت» من تنظيم بلدية العاصمة. بوشناق الذي أدّى أغنيات من بينها «يا رب لا تهجر سماء لبنان» و«أنا العربي» و«هذي غناية ليهم»، قال في تصريح لوكالة «الأناضول» إنّه يريد «دعم الشعب اللبناني بفنّي وبقوّة الكلمة وبشجن الألحان». وأضاف: «تونس تجمعها أواصر تاريخية مع لبنان ضاربة في القدم، ولا يمكن أن لا نتزعزع داخلياً إثر الكارثة التي حلّت ببيروت». (ياسين قائدي ــ الأناضول)


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا