مع استمرار إقفال السينمات في لبنان بسبب الإجراءات الوقائية المتعلقة بجائحة كورونا، وصلت الينا تجربة جديدة انتشرت حول العالم في ظل الأزمة الصحية العالمية. كل عشّاق الفن السابع الذين اشتاقوا إلى ارتياد صالات عرض الأفلام، بات بإمكانهم خوض تجربة مميزة ومختلفة موجودة منذ فترة طويلة في بلدان عدّة.

The Drive In Lebanon هي أوّل سينما لبنانية متنقلة في الهواء الطلق تفتح أبوابها منذ سنوات طويلة. تتجمّع السيارات أمام شاشة كبيرة للاستمتاع بالأشرطة، بمعدّل ثلاثة أشخاص في المركبة الواحدة كحدّ أقصى، مع اتّباع التدابير الاحترازية الضرورية. سعر التذكرة لكل سيّارة هو 25 ألف ليرة لبنانية، على أن تذهب العائدات لصالح أعمال خيرية، وفق ما يؤكّد القائمون على المشروع عبر حسابهم الرسمي على إنستغرام. هكذا، ستتنقل السينما التي استغرق التحضير لها أشهراً عدة، قريباً، في تسع مناطق لبنانية مختلفة، لمنح أكبر عدد من الناس فرصة خوض هذه التجربة، على أن تكون البداية من جبيل (شمال بيروت). كل جمعة وسبت وأحد، الناس مدعوون للاستمتاع بأعمال سينمائية منوّعة، سيتم الإعلان عنها وعن إمكان وجود السينما عبر السوشال ميديا. (رابط الحساب الافتراضي)