تحت شعار «نرسم ضد العنصرية»، أطلقت إدارة «مسرح إسطنبولي» و«جمعية تيرو للفنون» و«المسرح الوطني البناني» حملة إلكترونية، بهدف الحثّ على تحقيق المساواة وتعزيز حرية التعبير، ورفضاً لأشكال التمييز كافة. انطلقت الحملة بالتعاون مع «جمعية تكوين للفنون الجميلة» و«ملتقى ألوان الفني»، وبمشاركة فنانين من لبنان والعالم. تتضمّن الحملة إقامة ورش عمل تدريبية للأطفال والشباب عبر الإنترنت من أجل مساعدتهم على الرسم حول أهداف الحملة، على أن يُقام معرض أونلاين في شهر تموز (يوليو) المقبل، ومعرض مفتوح للجمهور في «المسرح الوطني اللبناني» في صور (جنوب لبنان)، وفقاً للتطوّرات المرتبطة بفيروس كورونا.

في هذا السياق، أكد مؤسس «المسرح الوطني اللبناني»، الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي، في بيان، أنّه في ظل ما تشهده المنطقة من انقسامات وصراعات واتّساع النعرات الطائفية والعنصرية، «وجدنا أنّ علينا العمل على استخدام الفنون في سبيل التوعية والتحريض على التلاقي والعيش المشترك والحوار والمحبة واحترام الرأي الآخر ورفض التعصب والتمييز بأشكاله كافة». وأضاف: «ومن أجل ذلك، علينا أن نرسم للإنسانية التي تجمعنا».