بعد أسابيع طويلة من الإغلاق بسبب إجراءات الحجر الصحي، أعلن «متحف مقام للفن الحديث والمعاصر» (عاليتا ــ جبيل) أخيراً اعتزامه فتح أبوابه ابتداءً من نهار الأحد 21 حزيران (يونيو) الحالي. وفيما خصّص المتحف زيارات للباحثين خلال الفترة الماضية، إلا أنّه سيكون مفتوحاً أمام الناس، مع الحفاظ على بعض إجراءات التباعد الاجتماعي والتدابير الصحيّة مثل الأقنعة الواقية...

هكذا، سيكون بإمكان المتفرّجين زيارة المتحف، والتعرّف إلى مجموعته الكبيرة من منحوتات الفن اللبناني الحديث والقسم الخاص بالأعمال الفنية المعاصرة لأكثر من 60 فناناً لبنانياً، تمنح الزوار لمحة عن تطوّر الفن النحتي والتجهيزي وتجاربه المنوّعة خلال السنوات الستين الأخيرة. وبالتزامن مع العودة إلى العمل، دعا المتحف فناني الغرافيتي إلى المشاركة بالرسم على جدران قاعة المناسبات التي يُفترض أن تستقبل الحفلات الموسيقية والفعاليات الثقافيّة وعروض الأفلام. علماً بأنّ «متحف مقام للفن الحديث والمعاصر» الذي افتتحه الناقد والمؤرخ الفني اللبناني سيزار نمّوز والباحثة الألمانية غابرييلا شاوب سنة 2013 في بلدة عاليتا النائية، خصّص عدداً من فعالياته الفنية للأطفال، إذ دعا مجدّداً طلاب المدارس والعائلات إلى زيارة القسم المخصّص للصغار والذي سيفتح أبوابه مجدّداً أيضاً. كذلك، دعا المتحف الفنانين المشاركين في «بينالي الفن المعاصر» إلى تقديم أعمالهم. (للاستعلام: 03/197900)