الشهر الماضي، كشفت «نتفليكس» عن مجموعة من الأعمال المسرحية الكلاسيكية العربية تحت عنوان «مسرحيات زمان» أو Arabic Nostalgia. يومها، قالت مديرة التراخيص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا لدى منصة البث التدفّقي، نهى الطيّب إنّ الخطوة تندرج في إطار منح الناس الفرصة «ليس فقط لاستعادة ذكريات طفولتهم وإحيائها، ولكن أيضاً السماح لهم بخلق ذكريات جديدة مع جيل جديد». جاء ذلك بعدما ضمّت شبكة الـ«ستريمينغ» الأميركية عدداً من المسلسلات والأفلام العربية الشهيرة إلى مكتبتها، بالإضافة إلى خوضها منذ فترة غمار الإنتاجات الأصلية الناطقة بلغة الضاد.

في السياق نفسه، تتحضّر «نتفليكس»، اعتباراً من 18 حزيران (يونيو) الحالي، إلى توفير باقة من الأفلام العربية الراسخة في الذاكرة. من أعمال مصطفى العقاد، سيتمكن مستخدمو هذه المنصة من مشاهدة «الرسالة» (1977 ــ 207 د) و«أسد الصحراء» (1981 ــ 206 د). ومن أرشيف يوسف شاهين، سيقع الجمهور على أشرطة شهيرة، من بينها: «صراع في الوادي» (1954 ــ 125 د)، «حدوتة مصرية» (1982 ــ 127 د)، «إسكندرية كمان وكمان» (1990 ــ 106 د)، «المهاجر» (1994 ــ 155 د)، «عودة الابن الضال» (1976 ــ 124 د)، «إسكندرية ليه؟» (1979 ــ 133 د) و«باب الحديد» (1958 ــ 95 د)...