يوم السبت المقبل، تُنظم مؤسسات شبابية وطلابية وهيئات فلسطينية في الوَطن والشتات ندوة سياسية عبر تطبيق «زوم»، هي الورشة الثالثة عشرة ضمن سلسلة «البديل الثوري». يحلّ المؤرخ الفلسطيني سلمان أبو ستة (الصورة) ضيفاً على الموعد الذي يحمل عنوان «المجلس الوطني الفلسطيني سؤال الشرعية وإشكالية التمثيل»، ويتناول واقع منظمة التحرير الفلسطينية اليوم. يؤكّد القائمون على الفعالية أنّ أهمية هذه الندوة السياسة تكمن في أنّها «تطرح بجرأة وبشكل مباشر سبل وآليات تجديد الشرعية الفلسطينية، وكيفية تحشيد الموقف الوطني الشعبي الفلسطيني في عموم الوطن والشتات للوصول إلى انتخابات مجلس وطني جديد يتجاوز المؤسسات المزيفة اللاشرعية في صيغتها الحالية الراهنة وعملية الاختطاف الممنهجة لها، وكيف جرى استخدامها في خدمة نهج أوسلو الكارثيّ والمُدمِر». وستبحث الندوة إمكانية الإفادة من حضور أبو ستة من أجل بلورة صيغة رسمية يمكن أن تُشكّل نقطة ارتكاز ومخرجاً لـ «الأزمة الداخلية الراهنة، تكون بداية تحرّك فعلي فلسطيني ضاغط لتصويب البوصلة وشق مجرى نضالي جديد عماده الشباب وجوهره الميثاق الوطني الفلسطيني الذي جرى الانقلاب عليه والسير نحو تحقيق أهداف شعبنا في العودة والتحرير».


* ندوة «المجلس الوطني الفلسطيني سؤال الشرعية وإشكالية التمثيل» مع سلمان أبو ستة: السبت 6 حزيران (يونيو) الحالي ــ الساعة الثامنة مساءً بتوقيت بيروت ــ تطبيق ZOOM.