في ضوء انتشار فيروس كورونا المستجدّ، ألغيت أحداث فنية وثقافية عدّة حول العالم، من بينها معارض كتب في بلدان كالبحرين وتونس وإربيل والرياض وغيرها. ونظراً إلى أهمية هذه المعارض كلقاء دوري بين الناشر والقارئ، عمدت «دار الرافدين» العراقية إلى إطلاق «معرض الرافدين الافتراضي للكتاب» على الشبكة العنكبوتية، في خطوة هي الأولى من نوعها عربياً. في منشورات افتراضية مذيّلة بهاشتاغ #احجر_نفسك_عن_المخاطر_بالقراءة، تشير الدار إلى أنّ المشروع هو «نواة لعمل سيستمرّ، وسيغطي أرجاء المعمورة، وتصاحبه عروض خاصة، إلى جانب برنامج ثقافي يضم ندوات لكتّاب وأدباء وشعراء»، على أن يتم الإعلان عن التفاصيل لاحقاً.

في الوقت الحالي، يُعرض نحو 300 عنوان أسبوعياً، والطلب يكون عبر تطبيق «واتسآب» أو من خلال مراسلة صفحات الدار على مواقع التواصل الاجتماعي. وهناك إمكانية لتوصيل الكتب إلى الدول التي لا يشملها حظر تجوال، بالإضافة إلى آليات مرنة للدفع تتحدّد عند المراسلة والطلب. وأوضحت الدار أنّ المعرض الجديد سيُخصص بقسم على موقعها الإلكتروني، يخضع حالياً للتجديد والصيانة.