في ذكرى تحرير العميد السابق للأسرى السوريين صدقي المقت (1967 ــ الصورة) من سجون الاحتلال الإسرائيلي من دون قيد أو شرط في كانون الثاني (يناير) الماضي، يقيم أصدقاؤه، اليوم الأربعاء، لقاءً في «دار الندوة» في بيروت، يوجّهون خلاله تحية إلى المقت لصموده على مدى 32 عاماً اتّصفت بالعناد والإصرار والصلابة. يتحدّث خلال النشاط المرتقب كلّ من: الأسير اللبناني المحرّر أنور ياسين، عضو مجلس الشعب السوري نبيل صالح، الرئيس السابق لـ «المؤتمر القومي العربي» معن بشّور، مسؤول «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» في لبنان مروان عبد العال، المحامية بشرى الخليل ومنسّق «اللجنة الدولية للتضامن مع صدقي المقت» حسن حمادة. في اللقاء الذي تديره الإعلامية ثريا عاصي، ستكون هناك كلمة من الجولان المحتل للمكرَّم، بالإضافة إلى أخرى من القدس المحتلة لرئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطالله حنّا.


* تحية إلى صدقي المقت: اليوم الأربعاء ــ الساعة السادسة مساءً ــ مقرّ «دار الندوة» (شارع بعلبك ــ خلف «مسرح البيكادللي» ــ الحمرا/ بيروت).