الـمُدمِنون على الإقامةِ في الحضيض، كيفما حرَّكوا أقدامَهم، أو أصابعَهم، أو حتى ألسِـنتَهم وأهدابَ أعينِهم، يَشعرون أنهم يُـحَلِّـقون.

■ ■ ■
ناسُ الحضيضِ، لا يَكُـفّون عن التحليق.
ناسُ الحضيضِ لا يتألمون، ولا يخسرون، ولا يخرجون إلّا منتصرين.
ناسُ الحضيضِ مفطورون على السعادة.
■ ■ ■
الحضيضُ مأوى الناسِ السُّـعَداء.
الحضيضُ سماؤُهم وجَـنَّــتُهم.
■ ■ ■
في الحضيض ــ في الحضيضِ الأعظم ــ
تغدو كلمةُ «الأمل» مُمـكِـنةً وضروريّةْ.
■ ■ ■
ولا تَخافوا!... لا يَخفْ أحد!
الحضيضُ لهُ «آلِـهتُـهُ» أيضاً.
الحضيضُ: سماءٌ مقلوبة.
24/1/2018