بعدما تخلّى عن استخدام الحيوانات البرية في عروضه الجماهيرية، استنكاراً لسوء معاملتها واستغلالها وإبعاها عن محيطها الطبيعي واحتراماً لحقها في العيش الكريم، يلجأ سيرك «رونكالي» الألماني حالياً إلى خاصية «هولوغرام».

السيرك الذي تأسّس عام 1976 بات يملأ حلبة بعرض 32 متراً وعمق 5 أمتار، بحيوانات كالفيلة والأحصنة، بواسطة 11 كشّافاً ضوئياً.


مؤسس السيرك، برنارد بول، استثمر أكثر من نصف مليون دولار أميركي لتقديم عرض متقن، فيما تحظى الخطوة بحفاوة كبيرة من قِبل وسائل الإعلام المحلية والعالمية.