«لأنّ التطبيع خيانة وتأكيداً لمسؤولية المثقفين والعلماء ورجال الدين عن قضية فلسطين، ودفاعاً عن الحق والعدل»، تدعو «الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين»، اليوم الثلاثاء إلى المشاركة في اللقاء الدولي: «مسلمون ومسيحيون في مواجهة التطبيع». يشتمل النشاط على جلستين متزامنتين بين بيروت وغزة. في العاصمة اللبنانية، تقام الفعاليات في كاتدرائية مار يعقوب السروجي للسريان الأورثوذكس في البوشرية، بمشاركة عدد كبير من الشخصيات، من بينهم: مطران جبل لبنان وطرابلس للسريان الأرثوذكس الأب جورج صليبا، ورئيس «تجمّع العلماء المسلمين في لبنان» الشيخ حسان عبد الله، ورئيس «الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة» الشيخ ماهر حمود. على أن تكون هناك مداخلات بالصوت والصورة من فلسطين لكل من: رئيس أساقفة سبسطية للروم الأورثوذكس المطران عطالله حنا، ورئيس «الهيئة الشعبية العالمية لعدالة وسلام القدس‏» الأب منويل مسلّم، بالإضافة إلى منسق الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة الكبرى والقيادي في «حركة الجهاد الإسلامي» خالد البطش، وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، وغيرهم.


* «مسلمون ومسيحيون في مواجهة التطبيع»: اليوم ــ من الساعة 16:30 حتى 18:30 ــ كاتدرائية مار يعقوب السروجي للسريان الأورثوذكس في البوشرية (طلعة السبتية ــ شارع الفردوس/ المتن الشمالي). للاستعلام: 03/603737