يوميات ناقصة | الخَوّانون

  • 0

أكثرَ مِن اللصوصِ، والخونةِ، والسفّاحين،

يُخيفني أصحابي الغَيورون
الذين، إشفاقاً عليّ كما يَدّعون،
وحيثما مددتُ بساطي وحاولتُ أنْ أغفو،

يُخَـوِّفونني مِن حُرّاسِ غَفوَتي وكُرومي
ويؤكِّدون لي
أنّ جميعَ مَن أعرفهم مِنَ الناس (والأصدقاءَ أوّلاً)
قتَـلَةٌ، وخَوّانونَ، وأبناءُ عاهراتٍ... بالفِطرة.
بقيَ عليَّ أنْ أفهم
أنّ مُسَـلِّمةَ «جميعِ الناس»
ليس لها إلّا معنىً واحدٌ وأكيد:
جميعَ الناسِ ما عدا «هم».
… وطبعاً: أصحابي لا يَخدعون.
12/3/2017

0 تعليق

التعليقات