الضِّباعُ بُحّتْ أنيابُها ومخالبُها... وهي تَنهشُ في لحمي.

وطبعاً: لم ينتبِه إلى عوائِها أحد.
فقط، عندما أطلقتُ استغاثتي، صاحَ الجميع:
«يكفي!
ما عُدنا نحتملُ كلَّ هذه الضوضاء».
14/12/2016

ينامون معي



لا تَخافوا عليّ!
أنا لا أنامُ وحيداً، ولا أصحو وحيداً.
:الدفترُ، دفترُ الحنين،
الذي أَخطُّ عليهِ أشواقي إلى مَن أُحِبّ
أجعلُهُ دائماً، حتى وأنا نائم، إلى جانبِ قلبي.
اطمئِنّوا أنتم!
الأحبابُ جميعاً نائمون في أحضاني.
اطمئِنّوا وناموا!
14/12/2016