حتى بعد غدٍ الأحد، تنضح بيروت إبداعاً وتصاميم. تحت عنوان «كائنات اجتماعية»، يُقيم مركز مينا للبحوث التصميمية «أسبوع بيروت للتصميم» (Beirut Design Week) للعام الرابع على التوالي. يتضمن هذا الحدث معارض ومؤتمرات وورش عمل واستديوات مفتوحة تُبرز أعمال مصمّمين محليين وعالميين في جميع المجالات. هذا العام، سيكون التركيز على الإبداع الاقتصادي، والتبادل الثقافي، وتعليم التصميم، والأثر الاجتماعي، وريادة الأعمال (Entrepreneurship) في التصاميم.

تقول القيّمة على الحدث دورين توتيكيان إنّ «التصميم ليس فقط للجماليات، بل هو أداة أساسية للابتكار في التغيير الاجتماعي وتطوير العمل».

سيُقام 150 نشاطاً في حوالى مئة موقع في العاصمة بيروت، ويتوقع أن يشارك 4000 شخص كلّ يوم. بدأ «أسبوع بيروت للتصميم» يوم الاثنين الماضي في منطقة أسواق بيروت و«الصيفي فيلادج»، ثمّ انتقل إلى الجميزة وسرسق ثمّ إلى الأشرفية وبعدها إلى فردان والحمرا. وسينتقل المعرض اليوم إلى مار مخايل والكرنتينا، ثم إلى برج حمود وجسر الواطي، على أن يختتم بعد غدٍ الأحد بعرض أفلام وجولات سير على الأقدام في أنحاء العاصمة. يتضمّن الأسبوع أكثر من 70 ورشة عمل تتنوّع بين الكتابة عن التصاميم إلى اكتشاف الأقمشة إلى فنّ التصوير في عالم التصاميم وغيرها. ومن أبرز المشاركين المدير الإبداعي لشركة Bang and Olufsen جوهانس تروبي، والمصمم الرئيسي في شركة IBM دوغ باول، وبروفسور التصميم في أكاديمية Domus نيكو كورونيس، وغيرهم.
كذلك، يتضمّن الحدث مسابقتين، الأولى في الرسم ستحدث اليوم، والثانية في فنّ الطباعة ثلاثية الأبعاد، وقد انتهت فترة الاشتراك فيها في 24 أيار (مايو) الماضي. (للاستعلام والاطلاع على برامج الحدث: http://beirutdesignweek.org/).